Wednesday, March 10, 2010

نداء.. من أجل فنّانة جبلية في كمّاشة الحرمان

نداء.. من أجل فنّانة جبلية في كمّاشة الحرمان

يُقَرصنُونها حتى النّخاع

والنتيجة: يسمعُها الجميع.. لكن لا أحد يعرفُها

اسمعُوها..

يعرفُها الجميعُ بالصوت

ولا يعرفُها أحدٌُ بالصورة والاسم

Chama Zzaz اسمُها الفنّي هو شامة الزّاز

هذه الفنانة البدوية، القادرة على الارتجال الشعري والأدائي الصوتي، هي ابنةُ تاونات، محرومة من كلّ حقوقها الإبداعية.. فقد تعرضت عبر عقود من الزمن، لكثيرالقرصنات، حيث أنها تُسمع في الإذاعات كل

يوم، ولا تحصل على سنتيم واحد.. حتى شركات الإنتاج تبيع أسطواناتها بدون علمها، ولا تُسلمها شيئا من حقوقها.. وهي الآن تعيش في حالة فقر مدقع.. وقد التقيناها مرارًا في تاونات، عبدُ ربه مع الإعلامي ادريس الوالي، والحقوقي ذ. عبد الرحيم فُكاهي، ونُخبة من المثقفين والإعلاميين، وقررنا تسليط الضوء الحقوقي على فنانة لا تحتاج إلى ضوء إبداعي..

وفي المدة الأخيرة، قدمتها قناة دوزيم، مع الفنان محمد العروسي، ثم جاءت قناةُ الجزيرة، فزارتها في بيتها القروي واستمعت إليها..

إنّ قضية هذه الفنانة تطرحُ عدة إشكاليات منها القرصنة من قبل الأسرة الفنية نفسها، ومؤسسات الإنتاج، والإذاعات المغربية وغير المغربية.. لقد بلغت الفنانةٌُ سنّ اليأس، وهي فقيرة جدا.. فما العمل؟

Ahmed Ifzarne