Friday, December 3, 2010

تكريمٌ رسمي للباحثة الفنانة سميرة القادري في مسرح محمد الخامس بالرباط

تكريمٌ رسمي للباحثة الفنانة سميرة القادري في مسرح محمد الخامس بالرباط

مساء الأربعاء فانح دجنبر 2010، أقيم في المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط حفلٌ ساهر للموسيقى الأندلسية، حيث تم تكريم ثلاث شخصيات: عبد الحق المريني (من التشريفات الملكية)، باعتباره باحثا في هذا الفن الرفيع، والفنانة الإسبانية روسيو ماركيز، والفنانة المغربية سميرة القادري..

وزيران في الحكومة المغربية، هما وزيرُ الثقافة، بنسالم حمّيش، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أحمد خشيشن، أشرفا على تكريم الفنانتين الكبيرتين، المغربية والإسبانية، اللتين أتحفتا المسرح الذي كان ملآنا عن اخره بكشكول غنائي عربي إسباني، بالعربية والإسبانية والقشتالية من الأندلسيات القديمة الرفيعة..

وقد تدخلت الأستاذة سميرة القادري ثلاث مرات لتقديم معلومات عن هذا اللون التراثي وكذا خلفيات القطع التي قدمتها مع الفنانة الإسبانية روسيو ماركيز، فرحلت الفنانتان بالمعجبين إلى أعماق التراث القديم، باعتباره مرجعية للثقافة المشتركة بين الشعبين المغربي والإسباني.

وقد حضر هذه السهرة أعضاءُ المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والتقوا بالفنانة الأستاذة سميرة القادري، وأبدى لها مكتبُ المركز تقديره للعمل المهم الذي تقوم به من حيث البحث والانتقاء واللحن والإخراج لتقديم لوحاتها الإنسانية للجمهور الذي صفق لها طويلا.. وأخبرها المكتبُ أنه سيُصدرُ في وقت لاحق بيانا لمؤازرة الفنانة قضائيا ضد أشخاص لم يتوقفوا عن التشهير بها في محاولة لتدمير حياتها الفنية والعائلية من باب الغيرة والحسد والحقد.. وقالت الأستاذةُ الفنانة إنها مع وزوجها وكل عائلتها، تحتمي بالقانون لمواجهة حملة التشهير المغرضة. وأكد لها مكتبُ المركز أنه يساندُها مساندة مطلقة، وأنه يستنكر نشر صور وأفلام مُفبركة تهدفُ للإساءة إلى حياتها الفنية والشخصية والأسرية، وأنه قرر تنظيم حفل تكريم لها في الرباط، في وقت سوف يتم الإعلانُ عنه، وهذا يعني أنها ليست وحدها، ولن تبقى وحدها، هي وأسرتُها، في مواجهة عصابة التشهير المتمركزة في بروكسيل وتطوان.

وبعد حفلة الرباط، بمسرح محمد لخامس، أخذت الفنانةُ الكبيرة الطائرة باتجاه باريس حيث تنتظرها محاضرات أندلسيات أمام أوساط فنية مختصة.

وللتذكير، فإن الأستاذة سميرة القادري تحظى بتقدير خاص في الداخل والخارج، وهي تواصل البحث والإنتاج في الموسيقى، لأن الفن كما تقول هو القادر علي تنشيط الحوار بين الحضارات. وقد حصلت على جوائز وطنية وعالمية، تقديرا لنهجها الإنساني في الإنتاج الموسيقى.

Samira Kadiri

Sunday, November 28, 2010

Samira Kadiri سميرة القادري

Samira KADIRI occupe une place à part dans le monde de la musique lyrique, tant par ses qualités artistiques que par ses engagements profonds en faveur du partage de la musique comme langage universel.Par son talent, sa grandeur d’âme, cette artiste est un symbole de la Méditerranée qui relie tant d’hommes et de femmes, tant de cultures différentes.

نحن مجموعةُ متذوّقين للفن الرفيع الذي تُقدّمه الباحثة المغربية، مُغنية الأوبرا الأستاذة سميرة القادري.. هذه السيدة ذاتُ رصيد فريد من نوعه في الكلاسيكيات الأوبرالية.. سيدة تتميّزُ بنشر ثقافة فنية إنسانية عالمية

http://www.facebook.com/samirakadiri

Monday, August 2, 2010

الفنّان الذي يحب

الفنان الذي يحب -
الأصوات:
- خديجة مقدمة برنامج ذكرى وحكاية
- كريمة الصقلي
- لطفي بوشناق
- أحمد طيّب لعلج
L'artiste qui aime
http://marocaudio.com